دعم مساهمة المرأة في تقدم المجتمع


Wednesday, 06 March 2019 2:27 PM


دعم مساهمة المرأة في تقدم  المجتمع

اعترف الإسلام بشخصية المرأة الدينية والفكرية واعتبرها عنصرا فعالا في المجتمع وعاملا مؤثرا في حركته وتنميته وشجع الإسلام المرأة على ممارسة كل الأعمال التي ترغب في ممارستها بشرط ألا تتعلق بنهي أو تحريم، وألا تؤد إلي محرم خارج عنها.

وينال موضوع المرأة اهتمام كبير على المستويين الرسمي والشعبي، بل على المستويات الدولية والقومية والمحلية، ويشترك في ذلك الدول المتقدمة والدول النامية حتى صار ت المرأة وتنميتها أحد المكونات الأساسية في برامج التنمية البشرية خاصة وبرامج التنمية عامة ولا يستبعد من ذلك دول الشمال المتقدمة أو دول الجنوب الساعية لتحقيق معدلات للتنمية والتقدم لشئونها مما ينعكس على الأمن والاستقرار الاجتماعي والسياسي والاقتصادي للبلاد ومن ضرورة النظرة التكاملية للمجتمع الإنساني

فالمرأة بجانب مهمتها الأساسية كأم وربة منزل إلا إنها لديها القدرة والطاقة في المساهمة بدفع عجلة التنمية في كثير من المواقف إحساسا بمسئوليتها داخل المجتمع وخاصة في مجال ترشيد الاستهلاك والادخار وهذا يتطلب دعم المرأة ماديا وإداريا ومنحها حرية الحركة وممارسة الأنشطة الاقتصادية التي تعود عليها بالنفع المادي والمعنوي، وتشير دراسات متعددة في كثير من الدول إلي النجاح الكبير الذي حققته المشروعات الصغيرة من حيث الأداء والقوي العاملة به وزيادة مؤشرات الابتكار وخلق فرص عمل جديدة مما ساهم في رفع مهارات سكان المجتمعات التي احتضنت هذه المشاريع. ومن المؤكد أن عمل المرأة وإنشاءها للمشروعات الإنتاجية له أثر كبير على النمو الاقتصادي ورفع مستوي الدخل والمعيشة للأسرة وتوفير فرص للعمل للأفراد.

هناك العديد من الدول التي تهتم اهتماما كبيرا بإشراك المرأة في عملية التنمية للمجتمع وأن يكون للمرأة دورها ومكانتها. وبرغم ارتفاع نسبة البطالة بين النساء والخريجات الراغبات في العمل ووجود فئة قليلة من سيدات الأعمال إلا أن هناك نسبة هائلة من النساء ما زلن يبحثن عن فرص عمل كانت في القطاع الخاص أو القطاع العام وهنا تظهر دور المشاريع الصغيرة كفرصة للنساء للعمل بدلا من الوظائف الحكومية.

أهمية مساهمة المرأة في البناء الاقتصادي والاجتماعي

قد نالت مشاركة المرأة في التنمية الوطنية اهتماما كبيرا من قبل المهتمين بعمل المرأة وذلك لأهمية وتعدد الأدوار التي تؤديها المرأة في التنمية المجتمعية من تربية الأجيال الواعية والترابط الأسري والاجتماعي والمشاركة الاقتصادية فكل ذلك يجعل ضرورة التوازن في حياة المرأة وواجباتها الأسرية وطموحاتها وتحقيقها لذاتها بما يتطلب الدعم من كافة الجهات المسؤولة. وهنا تظهر دور المشروعات الصغيرة التي تقدمها الدولة والجهات المختصة للمرأة للبدء في تحقيق كيانها وحياتها العملية وتساعد أيضا المشروعات الصغيرة في تقديم المعلومات العلمية والإحصائية للعاملين في وضع الخطط الاقتصادية للقضاء على مشاكل البطالة والفقر وتوضيح أهمية المشروعات الصغيرة في مواجهة هذه المشكلات التي يعاني منها المجتمع. وتسمح بإجراء الأبحاث المستقبلية لتعزيز مشاركة المرأة في تنمية المجتمع بجميع مجالاته.

وتظهر أهمية مساهمة المرأة في البناء الاقتصادي والاجتماعي لتحقيق التنمية في:

  • زيادة الدخل الوطني:- وبالتالي يزداد تراكم رأس المال الضروري لإتمام برامج التنمية.
  • تقليل نسبة السكان الذين يعيشون كمستهلكين فقط، أي عالة على المنتجين، وبذلك يزداد رأس المال المستخدم في البناء، على حساب رأس المال المستهلك من الدخل القومي.
  • زيادة إنتاجية العمل الاجتماعي:- وهو يعتبر الركن الأساسي لتحقيق التنمية.

أهم المشروعات التي يمكن أن تقوم بها المرأة :-

(معرض أزياء نسائي – حضانة للأطفال – صالة ألعاب بدنية نسائية – مطعم نسائي – كوفي شوب نسائي – صالون تجميل – محل حلويات – مكتب ديكور – محل بيع الزهور والورود – مكتب تجهيز وتنسيق الحفلات المختلفة – تصميم الأزياء – مجال التعليم – مكتب دعاية وإعلان – شركة تسويق الكتروني ).


الاكثر تفضيلا


دراسة الجدوى

دراسة الجدوى

دراسة الجدوى هي تحليل يستخدم في قياس القدرة وإمكانية إكمال المشروع بنجاح بما في ذلك جميع العوامل ذات الصلة. يجب أن تأخذ بعين الاعتبار العوامل التي تؤثر عليها مث ..

اقرا المزيد

منتدي الاستثمار الكويتي

منتدي الاستثمار الكويتي

هو عبارة عن منتدي خاص بالاستثمار في الكويت يعقد في 20 و 21 مارس، لدعم الجهود المستمرة التي تساهم في تحسين بيئة أعمال الكويت وتعزيز اقتصادها.يستمر المنتدي يومين ..

اقرا المزيد


اشترك فى القائمة البريدية